دستورنا

مواطن مؤسسة إعلامية مقرها العاصمة البريطانية لندن تأسست في السادس من يونيو سنة 2013. “مواطن” ترصد أحداث المجتمع وتهتم بقضايا المواطن في الخليج والعالم العربي.

مواطن مؤسسة مستقلة متحرّرة من شروط التمويل السياسي، الذي يحكم عمل المؤسّسات الإعلامية العربية السائدة، لأنها تؤمن بضرورة الاستقلال المادي كشرط من شروط الاستقلال التحريري.

مواطن تمثل إحدى مشاريع الصحافة الحرة في المنطقة العربية.. التحول الديموقراطي والمواطنة وقضايا الحقوق والحريات وكل ما هو مسكوت عنه هو خط تحرير شبكة برامجها.

بنهج الصحافة التحليلية مواطن تقرأ ما وراء الحدث وتعبر بجمهورها لما بعد الخطوط الحمراء. “مواطن”.. حيث تكتشفون وهم الخطوط الحمراء.

المدير التنفيذي ورئيس التحرير

مدير تحرير  مشارك

(النسخة العربية)

مدير تحرير  مشارك

(النسخة العربية)

صحافي 

(النسخة العربية)

محمد النادي

مصمم جرافيك

صحافية 

(النسخة العربية)

 

عباس طالب

مدير الشراكات والمناصرة

إيمان منير

صحافية استقصائية

متعاون

(النسخة العربية)

شيماء اليوسف

صحافية

(النسخة العربية)

موسى عادل

مسؤول التطوير التقني

أنور الروقي

صحافي

(النسخة العربية)

محمد هشام

متعاون

(النسخة العربية)

تتيانا روحانا

متعاونة

(النسخة الإنجليزية)

يارا اليوسف

مديرة التسويق والتواصل الاجتماعي

(النسخة العربية)

الزهراء عزازي

أخصائية تسويق وتواصل اجتماعي

(النسخة العربية)

نور

مترجمة

المسؤول المالي

 

خالد علي

محرر لغوي

(النسخة العربية)

كرار

صحافي

(النسخة العربية)

يحيى حسين

مسؤول الأمان  التقني

في طور إعادة الهيكلة.

  • مواطن مسجلة رسميا كمؤسسة غير ربحية في المملكة المتحدة – لندن تحت اسم شبكة مواطن الإعلامية LTD
  • مواطن حاصلة على اعتراف NGOsource باعتبارها مؤسسة خيرية عامة معتمدة (شهادة ED).

جهات مانحة

مواطن تؤمن بضرورة الاستقلال المادي كشرط من شروط الاستقلال التحريري؛ فهي شركة (غير ربحية) محدودة المسؤولية تبتغي الاعتماد الذاتي. وفي انتظار ذلك، لجأت “مواطن” إلى التمويل الدولي (غير المشروط). وإيمانا بمبدأ الشفافية، تحرص “مواطن” دائما على مكاشفة قراءها بهويّة الجهات الداعمة.

في الوقت الراهن، “مواطن” مدعومة من الجهات التالية: 

جهات متعاونة

مواطن تؤمن بأهمية العمل المشترك مع الجهات المستقلة التي تتقاطع في رؤيتها مع رؤية “مواطن” لما له من دور في تذليل العوائق واختصارات المسافات في بناء القدرات وفي تحقيق التأثير المرجو عبر الأهداف المشتركة.

  • مذكرات تفاهم: في الوقت الراهن، “مواطن” تربطها مذكرات تفاهم رسمية مع الجهات التالية:
  • عضويات: في الوقت الراهن، “مواطن” عضو رسمي في الجهات التالية:

مذكرات تفاهم:

شبكة مواطن الإعلامية تؤمن بأهمية العمل المشترك مع الجهات المستقلة التي تتقاطع في رؤيتها مع رؤية “مواطن” لما له من دور في تذليل العوائق واختصارات المسافات في بناء القدرات وفي تحقيق التأثير المرجو عبر الأهداف المشتركة.

في الوقت الراهن، “مواطن” تربطها مذكرات تفاهم رسمية مع الجهات التالية:

جهات مانحة:

شبكة مواطن الإعلامية تؤمن بضرورة الاستقلال المادي كشرط من شروط الاستقلال التحريري؛ فهي شركة (غير ربحية) محدودة المسؤولية تبتغي الاعتماد الذاتي. وفي انتظار ذلك، لجأت” مواطن إلى التمويل الدولي (غير المشروط). وإيمانا بمبدأ الشفافية، تحرص مواطن دائما على مكاشفة قراءها بهويّة الجهات الداعمة.

في الوقت الراهن، مواطن مدعومة من الجهات التالية: 

  • تلتزم مواطن بالدفاع عن حرية الصحافة وعدم نشر مواد لا تتلاءم مع ضوابط المهنة وأخلاقياتها.
  • تلتزم مواطن بالمعايير الصحفية المهنية من حيث تدقيق المعلومة والتأكد من مصادرها وعدم المساهمة في ترويج الأخبار الزائفة.
  • تلتزم مواطن بالقوانين والمواثيق الدولية وتعمل في إطارها كقاعدة أساسية في رسم سياساتها التحريرية.
  • تلتزم مواطن بالموضوعية الصحفية في موادها وبرامجها، دون الانحياز إلى جهة أو طائفة أو سلطة، عبر تقديم وجهات النظر والآراء المختلفة دون محاباة أو انحياز لأي منها.
  • تلتزم مواطن بحق كتّاب الرأي لديها في التعبير عن أفكارهم دون حد أو قيد، بما يتوافق مع معايير النشر المعلنة.
  • تلتزم مواطن بعدم التشهير أو استخدام الصحافة كأداة سياسية أو للانتقام الشخصي.
  • تلتزم مواطن بمبدأ سرية المصدر لحماية مصادر معلوماتها من التعرض للمساءلة القانونية أو الاغتيال معنوي/ الجسدي.
  • تلتزم مواطن بالممارسات الدولية المرعية فيما يتعلق بالحقوق الأدبية للنشر والملكية الفكرية.
  • تلتزم مواطن بالشجاعة الأدبية والاعتذار حال الوقوع في خطأ من دون محاولة تبرير ذلك.
  • تلتزم مواطن بالدفاع عن فريقها عند الضرورة في ظل ما يتعرض له الصحفيون من مضايقات وانتهاكات، والتعاون مع النقابات والمنظمات المحلية والدولية للدفاع عن حرية الصحافة والكلمة الحرة.

مواطن مؤسسة إعلامية مقرها العاصمة البريطانية لندن تأسست في السادس من يونيو سنة 2013. “مواطن” ترصد أحداث المجتمع وتهتم بقضايا المواطن في الخليج والعالم العربي.

مواطن مؤسسة مستقلة متحرّرة من شروط التمويل السياسي، الذي يحكم عمل المؤسّسات الإعلامية العربية السائدة، لأنها تؤمن بضرورة الاستقلال المادي كشرط من شروط الاستقلال التحريري.

مواطن تمثل إحدى مشاريع الصحافة الحرة في المنطقة العربية.. المواطنة وقضايا الحقوق والحريات وكل ما هو مسكوت عنه هو خط تحرير شبكة برامجها.

بنهج الصحافة التحليلية مواطن تقرأ ما وراء الحدث وتعبر بجمهورها لما بعد الخطوط الحمراء. “مواطن”.. حيث تكتشفون وهم الخطوط الحمراء.

 

 

المواد المرحب بها

  •  مواد تلامس أو تتجاوز الخطوط الحمراء.
  • مواد تعزز من قيمة الحرية والديمقراطية والمواطنة.
  • مواد تضيف جديدًا للثقافة العربية والإنسانية.
  • مواد تهتم بالشأن الخليجي خاصة والعربي عامة:

-الملفات العربية: فكرجندرأقلياتمجتمعإبداعبيئة.

-الملفات الخليجية: بالإضافة للملفات أعلاه، سياسةانتهاكاتصحافةاقتصاد.

 

معايير قبول المواد

  • أن تكون المادة مكتوبة باللغة العربية الفصحى.
  • أن تتسم المادة بسلامة اللغة ووضوح المعنى وتسلسل الفكرة المنطقي.
  • ألا تزيد عدد كلمات كل فقرة عن 150 كلمة إن أمكن.
  • ألا تكون المادة قد نُشرت في مكان آخر قبل ذلك، أو تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 
  • البعد عن استخدام التعبيرات النمطية الجاهزة، أو التراكيب اللغوية غير الشائعة.
  • أن تكون المادة مقسمة إلى فقرات مترابطة؛ بحيث يسهل الاطلاع عليها وقراءتها.
  • أن يُراعى في المادة المقدمة سلامة البناء الفني (المقدمة/ المتن/ الخاتمة).
  • أن تنقسم المادة إلى ثلاثة أو أربعة عناوين فرعية إن أمكن.
  • أن تكون الرؤية -قدر الإمكان- تحليلية تبتعد عن الأحكام المطلقة، مع الالتزام بقواعد الموضوعية في طرح الفكرة.
  • أن يلتزم الكاتب بتوثيق مصادر المعلومات الواردة في المادة المقدمة، والمراجع التي استند إليها؛ على أن تُضمّن في النص.
  • أن تكون الموضوعات جديدة ومثيرة وجذابة في طرق تناولها وصياغة عنوانها ومعالجتها، وعلى الكتاب أو الصحافي التأكد من خلو موقع “مواطن” من مواد شبيهة.
  • إذا كانت المادة المرسلة تحتوي على صور، فيجب إرسال تلك الصور خارج ملف الوورد بجودة عالية، مع توضيح موضعها داخله، مع وضع وصف لكل صورة، وتأكيد إتاحتها من حيث حقوق الملكية، بإضافة المصدر الذي أجاز نشرها أو إضافة الترخيص الخاص بها، إن كانت تقع تحت ترخيص «المشاع الإبداعي».
  • للمقالات: نرحب بمقالات الرأي على ألا تقل عدد الكلمات عن 800 كلمة. 
  • للتحقيقات: يجب التواصل والاتفاق مع فريق التحرير قبل الشروع في أي تحقيق صحافي.
  • للقصص: نرحب بالقصص الصحافية، على ألا يقل حجم المادة عن 1000 كلمة، وإذا كانت القصة الصحافية تعتمد على المداخلات، يجب أن تكون حصرية لــ “مواطن”: أسماء خبيرة ذات شأن – مؤثرين في موضوع القصة – أفرادًا عاديين ذوي صلة، على أن تقدم هذه المداخلات إضافة واضحة للقصة. وإذا كان موضوع القصة تم تناوله من قبل عبر مواقع وجهات أخرى، على الكاتب الالتزام بتحديد زاوية تناول مختلفة، بداية من العنوان مرورًا إلى متن القصة وعناصرها الرئيسية.
  • للدراسات: أن يرفق مع المادة ملخص الدراسة بعدد كلمات لا تتجاوز 250 كلمة. أن تكون المادة المقدمة بين 3500 – 6000 كلمة بما في ذلك الهوامش/ الحواشي والمراجع. أن تحتوي الدراسة على فرضية وأهداف واضحة، وجديد عِلمي، مع توضيح قيمتها النظرية والتطبيقية داخل المتن أو المقدمة. أن يقوم الباحث بإدراج النتائج التي خلص إليها في نهاية دراسته؛ والتي بالطبع تتسق مع أهدافها، وتجيب عن الفرضية. أن يلتزم الكاتب بتوثيق مصادر المعلومات الواردة في المادة المقدمة، والمراجع التي استند إليها؛ على هيئة هوامش باستخدام نمط موحد لتوثيق المراجع. أن تُقيم كافة الدراسات المُرسلة عبر مختصين يقومون بضمان شمول المواد المُرسَلة لكافة معايير البحث العلمي المُحددة سلفًا.

     

    ملاحظات: 1- يجب على الباحث الحصول على موافقة فريق التحرير قبل المباشرة في إعداد الدراسة عبر إسال ملخص بعدد كلمات لا يتجاوز 250 كلمة يحتوي على فرضية وأهداف الدراسة. 2- برنامج دراسات يركز على دراسات المواطنة. نختار المواطنة لأنها الوسيلة للتعبير عن إرادتنا وعلاقتنا مع الناس والأرض وانتماءاتنا الثقافية. مفهوم المواطنة مفهوم يستحق الدراسة والتحليل وإعادة النظر فيه. حيث إن هناك تناقضات كامنة في ممارسات المواطنة وتطبيقها؛ فمن جانب يتم تصوير المواطنة على أنها ظاهرة اجتماعية تم تطويرها وتوسيع نطاقها على مدى تاريخ الحضارات البشرية على نسق تطور خطي بدأ باقتصار المواطنة على فئة معينة من المجتمع إلى أن أصبحت تشمل فئات واسعة منه. إلا أنه من جانب آخر، ما يظهر لنا اليوم أن هناك تضييق على أسس وممارسات المواطنة من قبل السلطات الحاكمة إما على أساس الجنسية، أو العرق أو الدين أو الطبقة أو الجنس أو الانتماء السياسي أو غيرها. مثال: نظام العولمة سوّق على أنه سيوحد البشر ويقضي على الحدود السياسية بين الدول إلا أن ما حصل فعلاً هو زيادة عسكرة الحدود الدولية وتضييق سبل الهجرة أمام البشر في مقابل تسهيل حركة رأس المال.

 

حقوق وواجبات الطرفين

  • الرد على الكاتب خلال أسبوعين من تاريخ استقبال مقالة الرأي كحد أقصى، بقبول النشر أو الرفض أو طلب تعديل معين.
  • ضرورة التواصل مع فريق التحرير قبل إرسال القصص والتحقيقات الصحافية.
  • ألا يتم تعديل مقالات الرأي دون الرجوع للكاتب، إلا لإصلاح الأخطاء اللغوية والأسلوبية.
  • يحق لفريق التحرير طلب التعديلات، وعلى الكاتب التعاون حتى يمكن تخريج النص بما يناسب سياسة “مواطن”، على أن تكون الطلبات مسببة، ويحق للكاتب أو الصحافي مناقشة التعديلات مع المحرر المسؤول عن مادته.
  • يحق لفريق التحرير رفض أي مادة حال عدم استيفاء شروط النشر، بعد طلب تعديلات وتنفيذها بشكل غير مناسب، أو لم يكن لدى الكاتب أو الصحافي المرونة الكافية لمواءمة النص وتعديله حسب شروط ومعايير النشر.
  • لا تلتزم “مواطن” بدفع أي مكافأة للكاتب مقابل نشر مادته، ما لم يكن هناك اتفاق مسبق للدفع.
  • تكون المادة المرسلة من قبل الكاتب مملوكة له طالما أنه لم يتقاضَ مقابلاً لها، ويمكنه إعادة نشرها لدى أية جهة أخرى بعد شهر من نشرها في “مواطن”.
  • في حالة الاستكتاب المدفوع، تكون المادة ملكية خاصة لــ “مواطن”، ويحق لها استخدام المادة بأي شكل مستقبلاً، مع الحفاظ على الحق الأدبي للكاتب، ولا يحق له نشرها في أي منصة أخرى. 

 

نصائح وملاحظات عامة

  • ابتعد عن التعميم والكتابة عن كل شيء في مقال واحد.
  • الجمل القصيرة أكثر رشاقة وأقدر على حمل الفكرة للقراء.
  • حاول ألا تتجاهل هذه الأدوات التي تنظم الأفكار؛ مثل: ؛،!؟.
  • ابدأ مادتك بمقدمة تجذب القراء، وأضف خاتمة معبرة عما كتبت.
  • لا تستخدم ويكيبيديا كمرجع، ولا تقع في فخ إعادة تدوير مقالات الآخرين.
  • لا تقتبس أي جمل أو فقرات داخل موضوعك، إن لم تكن بإحالة واضحة منسوبة لأصحابها، على ألا تزيد عن أربعة سطور.
  • تمرد واخرج عن المألوف إلى الأفكار الجديدة والمثيرة، حيث يبحث القراء والمتابعون عن غير المألوف.
  • لا تستخدم الجمل الكليشيهية أو الزائدة عن الحاجة؛ كـ”النسق – الكوسموبوليتية – السكولاستيكية – الميتافيزيقية.. إلى آخره”.
  • الحكومات ومعارضاتها لا تدفع لنا، لذا إن كنت تريد التودد لحكومة أو معارضة ما؛ فالمواقع والصحف الحكومية والمعارضة كثيرة جدًا.

 

تعرف على  (كتَّاب مواطن)

 

طريقة التواصل

  • ترسل المشاركات إلى البريد الإلكتروني التالي: contact@muwatin.net
  • وفي حال أنه لم يسبق للكاتب الكتابة في مواطن، يرفق الآتي: صورة شخصية للكاتب، نبذة مختصرة عن الكاتب، حساب الفيسبوك -إن توفر-، حساب تويتر -إن توفر-.