لندن - المملكة المتحدة 15/10/2019

معرض مسقط للكتاب.. استمرار مصادرة حرية التعبير

خ خ خ

منعت إدارة معرض الكتاب في مسقط عام 2019 نحو 30  كتابا . حسب ما نشره الكاتب والإعلامي سليمان المعمري على حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي.
التخبط داخل المعرض
قال ” سليمان المعمري ” انضمت رواية “تعويبة الظل” إلى قائمة الكتب الممنوعة في معرض مسقط، رغم أنها كان مسموحا بتدولها طوال الأيام الماضية في دار التنوير. مضيفا: ما زلنا بانتظار مسببات منع الكتب.
سقف الحرية الأدبية
انتقدت الكاتبة ” منى سالم المعولية” سحب الكتب – من المعرض  قائلة: يبدو أن سقف الحرية الأدبية في عمان سينجرف برؤوسنا نحو السحيق، لا أعلم حقيقة ما هو القادم. لكن أعلم جيدا أني غير متفائلة.
منع مستمر
هذا ويُرجِّح المركز العماني لحقوق الإنسان “احتمال أن يكون عدد الكتب الممنوعة أو المسحوبة أكثر من المعلن، حيث درجت دائرة الرقابة والنشر التابعة لوزارة الإعلام في دورات سابقة لمعرض مسقط للكتاب على منع كتب عديدة بعضها لكتاب عمانيين، الأمر الذي أدى إلى امتناع دور النشر تلقائياً عن جلبها إلى معرض مسقط، كما أن بعض تلك الكتب نفدت طبعاتها ولم يجد أصحاب دور النشر سبباً اقتصاديّاً مقنعاً لإعادة نشرها في ظل منعها المستمر”.
مردود مالي من السلطة العمانية
وأفاد المركز أن عدد من المتابعين أكدوا أن هناك كتباً ممنوعة تلزم دور النشر التي نشرتها الصمت إزاء منعها، وذلك مقابل تلقي مردود مالي من السلطة العمانية ذات السجل الحافل باستمالتها عدداً من المؤسسات الصحفية والصحفيين ودفع مبالغ طائلة لهم نظير إظهارها بلداً متسامحاً حريصاً على حرية التعبير.
قائمة الكتب
القائمة التي بلغت  30   كتابا لعدد من الكتاب جاءت على النحو التالي:
الكاتب العماني الراحل أحمد الزبيدي منعت 3 من كتبه هي:
نبش الذاكرة، الانتماء (النبي العماني يونس)، انتحار عبيد العماني.
الكاتب والناشط سعيد الهاشمي (4 كتب):
والشجر إذا هوى، عبيد العماني حيا (بالاشتراك مع سليمان المعمري)، ما قالته الزنزانة للوردة، تعويبة الظل.
الكاتب والإعلامي سليمان المعمري (كتابان):
الذي لا يحب جمال عبدالناصر، عبيد العماني حيا (بالاشتراك مع سعيد الهاشمي).
الكاتب ومدير تحرير جريدة الزمن المغلقة يوسف الحاج (كتابان):
شتاء 97، الرولة.
الكاتب والناشط محمد الفزاري (كتابان):
خطاب بين غيابات القبر، اللايقين.
الكاتب سعود الزدجالي (كتاب واحد):
تبرير السياسة بالدين.
الشاعر أحمد العريمي (كتاب واحد):
خلف شباك الحديد.
الناشطة حبيبة الهنائي (كتاب واحد):
حرائر الربيع.
الكاتب زهران الصارمي (كتاب واحد):
أوار اللهب.
الكاتب بسام علي (كتاب واحد):
عزلة الرائي.
الكاتب زاهر المحروقي (كتاب واحد):
الخليج في زمن الكوليرا.
الكاتب حمود الشكيلي (كتاب واحد):
صرخة واحدة لا تكفي.
الكاتب والناشط نبهان الحنشي (كتاب واحد):
امرأة تضحك في غير أوانها.
الكاتب محمد اليحيائي (كتاب واحد):
حوض الشهوات.
الكاتب محمد سيف الرحبي (كتاب واحد):
حيتان شريفة.
الكاتب زاهر السيابي (كتاب واحد):
أهم الاغتيالات الدموية في التاريخ الإسلامي.
الكاتب السوري حيدر حيدر.(كتاب واحد)
رواية “وليمة لأعشاب البحر”
الكاتب عبد الرزاق الجبران ( 3 كتب):
مبغى المعبد وانقلاب المعبد ولصوص الله وجيندار . السر الأحمر
الكاتب سالم حميد  (كتاب واحد)
رواية ” بنادق النبي”
الكاتب ديفيد باس (كتاب واحد):
كتاب النساء
من وجهة نظرك
لماذا التخبط ومنع كتب سبق عرضها من قبل؟
هل يمكن حجب معلومة في عصر الثورة المعلوماتية؟
ما هي عواقب تقييد الحريات الفكرية والإبداعية؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاركنا في نشر الصحافة المستقلة التي يحتاجها العالم العربي
القائمة الرئيسية