لندن - المملكة المتحدة 17/10/2019

تسبب القرار في حالة من الجدل والانتقادات.. «عمان»: تخفيض الضريبة الانتقائية على المشروبات الكحولية 50%

خ خ خ

أثار إعلان مسؤول بالأمانة العامة للضرائب عن تخفيض نسبة الضريبة الانتقائية على المشروبات الكحولية إلى 50‎ % بعدما كانت 100%، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في عمان، واستنكر مغردون تخفيض الضريبة الانتقائية على الحكوليات بعد أيام قليلة من تطبيقها في الوقت الذي يطالب فيه الشعب بتخفيض تسعيرة البترول منذ سنوات دون جدوى.

 

وقال الدكتور محمد الوردي رجل أعمال وأكاديمي سابق في جامعة السلطان قابوس خلال تغريدة نشرها عبر حسابه على “تويتر”: ” تشرفت بالمشاركة في جلسة نقاشية عن الضريبة الانتقائية والمنفذة من قبل الامانة العامة للضرائب بدعوة كريمة من ( oman_gc@) أدناه بعض النقاط المهمة التي تم التطرق إليها: ١- تم تخفيض الضريبة على الخمر من 100% الى 50% خوفا من التهريب من الدول المجاورة، على أن يتم مراجعة القرار كل ستة أشهر”. وتابع في تغريدة ثانية: ” 2- من المتوقع أن ترفد الضريبة الانتقائية ميزانية الدولة بمبلغ وقدره 100 مليون ريال بالسنة بناء على المبيعات المتوقعة للسلع المشمولة أخذا في الاعتبار مبيعات الثلاث سنوات السابقة”.

وتساءل مغرد قائلا: “كيف تكون عوائد ف خزينة دولة من بيع لخمور ولحم لخنزير وخزينة دوله يتم صرف منه رواتب الموظفين يعني يعطيه ناس من فلوس حراااااام”. وأضاف مغرد: الشعب بأكمله وبكافة أطيافه كان يطالب بتخفيض تسعيرة البترول… في بلد البترول… ولا مجيب !! وبين غمضة صدر قرار وعدل قرار بدون مناشدات ولا شيء ! معادلة غير مفهومه ! تشرح لنا الواقع الأليم الذي نتجرعه… بمضض وقهر…”.

وقال مغرد: “من وجهه نظري الضريبة راح تزيد حال الاقتصاد سوء ، وسوف يتم التراجع عنها كليآ في الأشهر القادمة وسوف تذكرون كلامي لا أتوقع أن هذه الضريبة كانت عن دراسة مدروسة ، متوسط دخل الفرد ضعيف جدا ليتأقلم على الوضع الجديد ، وأحنا عاد من الله السياح يزورونا وبعد نزيد الطين بله ؟”. ورد مغرد قائلا: “أتوقع انخفاض الرفد إلى أقل من ١٠٠ مليون بعد خفض نسبة الخمور للنصف ،عليهم دراسة أسباب نجاح السياحة في المالديف التي ليس بها خمور أو عاهرات”.

وعلق مغرد: “الشعب يطالب بتخفيض تسعيرة البترول وصار له سنوات يطالب ولا مغيث لهم حتى أن المركبات والسيارات بدأت تخرب وتتضرر من البترول ولا مجيب والمشروبات الروحانية المضرة والمحرمة لا تكمل ٢٤ ساعة حتى يتم التخفيض في تسعيرتها لله المشتكى والله المستعان”.

وقالت مغردة: “لم يعد الأمر أن رأي المواطن ونداءاته وكلمته غير مهمة وغير مؤثرة فحسب، بل تطور الأمر إلى أن استفزازه أصبح أمرا غير مقلق وهيّن، إلى هذه الدرجة أمنت الدولة غضب المواطن الذي أصبح سرعان ما يتحول إلى نكته متداولة. هل يحتاج الشعب إلى أن يتم تجويعه حتى يجدّ في غضبه!”.

وقال مغرد: “وزارة المالية تؤكد تخفيض الضريبة الانتقائية المفروضة على الكحول من ١٠٠% إلى ٥٠% ..”. أقصر ضريبة في تاريخ عمان، البارحة طبقت واليوم نزلت، ومع وصول الشتاء ما يبقى منها شيء،، وزارة المالية من أول قلبها رقيق، وهذا المرة رق وحن على رواد الحانات”.

وتابعت مغردة: “البترول كم سنه عاد من رفعوا قيمته ومسكينه وزارة المالية ما رامت تثبت القيمة على الأقل زيادة معقولة، لما جات ع السموم الي الكبار يتسمموا بها قالوا يخفض لنص”. وأردف مغرد: “هذا دليل على قوة الحكومة واحترامها لقراراتها وحفاظها على الأمن الغذائي ومصالح المجتمع .المهم أنه أمر مخزي وفضيحة بجلاجل والله المستعان”.

وسخر مغرد من القرار قائلا: “وكلاء السلعة والموزعين شكلهم سوو عزومة 7 نجوم غيرت النسبة .. الله المستعان تجملو حد يعزمهم على سطل بترول ولا ديزل سبحان الله يمكن ينزل سعر البترول الشهر الجاي ويثبت”. وأتفق معه مغرد قائلا: “تخفيض الضريبة على الكحول دليل على أن الحكومة قادرة على دعم الوقود وتخفيض الرسوم الحكومية واضح ان الإخوة السكارى عندهم واسطة قوية”.

وكتب مغرد: “قلبها رق على مرتادي الحانات ولم يرق على المواطن المسكين .. قلبها رق على السياح ولم يرق على المواطن .. وقلبها رق على السكارى ولم يرق ع الموظف الذي يتعب ويشقى والذي ينتظر ترقيته منذ سنوات عجاف .. عشنا وشفنا وياما حنشوف ف قادم الأيام .”

وأضاف مغرد: “يعني بغض النظر عن نوعية السلعة، هذا يدلك على التخبط والعشوائية في اتخاذ القرارات وتأثيرها على الاقتصاد والمجتمع،الأرقام التي تطرح أن كانت ٢٠ أو ٥٠ أو ١٠٠٪ هي عشوائية ولا توجد مقاييس فيما يخص التأثير السلبي،نظرتهم فقط نحو العائد السنوي لتحسين الصورة الوهمية أمام أصحاب القرار المالي”.

وقال حمد الغنبوصي محامي: ” قرار تخفيض الضريبة بنسبة 50% على الكحول مخالف للقانون ويمكن إلغاءه لعدم صحته في حالة تم إقراره من الوزير المسؤول عن الشؤون المالية بدون موافقة مجلس الوزراء”.

وأصاف مغرد: “خبراء الإقتصاد والمستشارين وصناع السياسة المالية، والمعول عليهم في تنويع مصادر الدخل في الدولة يتراجعون عن قرار رفع نسبة الضريبة الإنتقائية بعد أسبوع من تطبيقها بسبب “ملاحظات” وردت لهم. طيب سبع سنين إجتماعات ولجان وتقارير إقتصادية ومؤتمرات وخيام مليونية إيش كنا نناقش بالضبط؟؟”.

يشار إلى أن الأمانة العامة لهيئة الضرائب في السلطنة كانت قد أعلنت بدء تطبيق “الضريبة الانتقائية على المشروبات الكحولية بنسبة 100% في 15 يونيو الجاري”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاركنا في نشر الصحافة المستقلة التي يحتاجها العالم العربي
القائمة الرئيسية