لندن - المملكة المتحدة 17/08/2019

مواطن «عماني» يروي معاناة ابنه في مستشفى صحار .. ويكشف عن سوء التشخيص وارتفاع أسعار الأدوية

خ خ خ

روى مواطن عماني معاناة ابنه مع التشخيص الخاطئ داخل مستشفى صحار، وكاد أن ينتهي الموقف بإزالة العين بسبب قلة الخبرة، مشيرا إلى أنه نقل ابنه إلى مستشفى آخر وتبين أن الأشعة التي أجريت له في مستشفى صحار خاطئة وأن ابنه تلقى العلاج اللازم دون إزالة العين، مضيفا أن المرضى يعانون من ارتفاع أسعار الأدوية نتيجة  لاحتكار بعض الأشخاص توزيع الدواء، “حسب قوله”.

 

وأوضح المغرد حمد مبارك الرشيدي تفاصيل المعاناة قائلا: “تعرض ولدي زكريا لحادث في عينه وكان مستشفى صحار قرر إزالة العين وحاول أن يقنعنا بصور الأشعة وحجج الأطباء أن لا فائدة ولكننا لم نستسلم وذهبنا إلى شيراز وطلعت أشعة صحار كلها خطأ حيث أجروا له عملية فأرجعوا العين مكانها.. اللهم لك الحمد، والثناء، والشكر موصول لجميع من وقف معنا.”

وتابع في تغريدة ثانية: “كان مستشفى صحار قد أيسنا من العين وقال بأن الأشعة تبين أن الصندوق العظمي الذي يمسك العين مهشم وأن العصب منقطع وأن الأوعية الدموية ممزقة، وكل كلامه وتقاريره طلعت خطأ في خطأ”.

وفي تغريدة منفصلة وجه نصيحة للمواطنين قائلا:  “نصيحتي للجميع، إذا ذهبت لأحد مستشفياتنا فقرروا بتر أو إزالة عضو من أعضائك فاهرب إلى بلاد أخرى وأضرب بتقاريرهم وأشعتهم ونصحهم عرض الحائط. وأعرهم أذنا من طين وأخرى من عجين،فلعل الله يجعل لك مخرجا”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “لا نعاني في بلدنا من سوء التشخيص وقلة الخبرة ونوعية الكوادر الطبية والتمريضية فقط بل نعاني من ارتفاع أسعار الدواء لاحتكار الحيتان لتوزيعه، والدواء هو قرين الطعام والشراب وارتفاع سعره يعني هلاك أنفس لم تستطع شراءه وكثيرا ما يقال لك هذا الدواء غير متوفر فاحصل عليه من صيدلية خاصة”.

وأشار إلى نقص الدواء في مستشفى صحار قائلا: “قال لي مستشفى صحار إن دواء الغثيان لطفلك ليس متوفرا معنا فذهبت لأشتريه من الخارج فوجدته ب23ريالا وهي مجرد أقراص فقط بينما دهشت لرخص الدواء في إيران المحاصرة حيث تتولى وزارة الصحة وحدها توزيعه على الصيدليات وحدث أن وجدت فقيرة إيرانية لا تستطيع دفع فاتورة الدواء بإيران وطلبت مني مساعدتها، ففرحت لذلك لأن الصدقة في موضعها الصحيح حيث لا تتسول نقودا بل دواء فهو أدعى لصدقها، وعندما رأيت كمية الدواء الكبيرة والمتنوعة التي اشترتها ظننت أن المبلغ سيكون كبيرا وإذا بالفاتورة لا تصل لريالين عمانيين”.

وعبر مغردون عن تضامنهم مع المواطن مشيرين إلى ضرورة محاسبة المسؤولين عن الأخطاء في المستشفيات.

وعلق مغرد قائلا: “الله يعينك على المجزرة في، هذا المستشفي حسبى الله ونعم الوكيل أولا على الوزير ومن تحته ومن يتبعه من، ثم الا يدير المستشفي على كثرة الأخطاء وأرواح بشر تروح هدر بسبب هذه الأخطاء الحمدلله على سلامتك ولدك وحسبي الله ونعم الوكيل”.

ووجه مغرد حديثه للمواطن قائلا: “أرجع لنفس الدكتور الذي قرر إزالة العين… قول له كنت سوف تدمر ولدي وتدمرنا نفسيا .. ها هو الآن يرى ولله الحمد أني لم أسمع وأرضخ لكلامك… لعله يعتبر ويستقيل الطب للأبد”.

وأضاف مغرد: ” خذها قنااااااعة أي طبيب يخرج من بلده ليعمل في بلد آخر هو طبيب فاشل وتم جلبه لسد خانه فقط وهذا بشهادة عدد من الوافدين هنا بسلطنة عمان عند مشاهدة أطباء من أبناء بلدهم”.

ولفت مغرد إلى مواجهته مشكلة في مستشفى صحار منذ عدة سنوات قائلا: “أبوي مسوي عملية فمستشفى صحار..٢٠٠٦ قالوا فعينه حصاه طايحة صغيره… وتبين ماشي منه بس شالوا مقلة عينه وخلوه بعين وحده يشوف حسبي الله..وبعد فتره رحنا خوله ولله الحمد تحسنت عينه عملوا عملية له”.

وقال مغرد: “هي هات هي هات يتم محاسبة المسؤولين عن الأخطاء أنا حدث معي في مستشفى صحار واجتمعت اللجنة وطلع دكتور عماني يقنعني أنه مافيه خطاء في التشخيص ولكن فالهند خلال 5 دقائق قاموا بتشخيص بنتي أنه عندها شيء في أنفها وهنا في السلطنة 5  أشهر أركض وراهم عشان يعرفوا الحالة وكله يقولوا عندها الربو”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاركنا في نشر الصحافة المستقلة التي يحتاجها العالم العربي
القائمة الرئيسية