لندن - المملكة المتحدة 26/06/2019

بنية فوقية

القضية الفلسطينية.. بين التدويل الإسلامي والإنساني

إن نزع القضية الفلسطينية من حجمها الطبيعي كمعاناة إنسانية، وانتهاكٍ صارخ لحقوق بشر كانت تقطن منطقة جغرافية تعرف بفلسطين، وحصرها في إطار ضيق كصراع ديني بين اليهود والمسلمين إدى إلى وأد القضية وتغييبها.

أكمل القراءة »

الساكن المستقر

بعض المصطلحات باتت ترهب الساكن المستقر ولا يستطيع التعامل معها لأنها ستخرجه من دائرة الروتين المستقر ودوامة الحياة اليومية التي قد تكون لا تختلف كثيرا عن الحياة البهيمية من حيث الاهتمام في المأكل والمشرب والنوم والتكاثر؛ فهو لا يريد ولا يسعى لأكثر من ذلك.

أكمل القراءة »

ظواهر مجتمعية أسهم الاستبداد في خلقها لتسهم في إطالة عمره

يلاحظ في مجتمعاتنا العربية والخليجة خاصة، أن غالبية الساكنين -المواطنين في مفهوم الدول الدستورية الديموقراطية- تتعامل مع الحاكم ليس ككونه حاكما وقائدا يشغل مسؤولية إدارية قدر ما تنظر له كأب؛ فتحول من مسؤول وقائد إلى صفة أخرى عاطفية ليست لها علاقة بتاتا في شكل الدولة.

أكمل القراءة »

فلسفة الدولة في القرآن الكريم: مذهب الشورى

الشورى عادة عربية قديمة، فنظرية الرأي الواحد لم تكن سائدة في عرف القبيلة، مع أن شيخها واحد، وأنه محل ثقتها، ومحور آمالها، وأن أحكامه لا مجال لاستئنافها أو تبديلها، إلا أنه كان يجمع بين حين وآخر رؤساء العشائر، وهم الذين كان يتألف منهم شبه شيوخ مجلس القبيلة.

أكمل القراءة »

الدستور: غاية أم وسيلة؟!

هل الديموقراطية وتداول السلطة، وفصل السلطات، والتأكيد على الإرادة الشعبية كقوة وحيدة حاسمة دون قيد أو شرط، ومجابهة جميع العوائق التي تمنع سيادته وتكريس كل الوسائل التي تحافظ عليها، والتربية على أن الدولة مؤسسة خدمية فعالة شكلها المواطنون من أجل خدمته -كركائز دستورية مدنية توافقية- هي مجرد وسائل يسعى لها الإنسان للحفاظ على كرامته وتحقيق العدالة بعضهم ببعض، أم أنها ...

أكمل القراءة »

الإرهاب والتطرف الديني: الكراهية

لعّل أكثر الأدوار رعبًا هي تلك التي نراها بين حين وآخر على شاشات التلفاز، والتي يمثّل الظالم فيها دور المظلوم، والمجرم دور المجني عليه. أمّا نحن، فننقسم بين مبرّرٍ وشاجبٍ ومستنكر أو آخرين محتفلين. الإرهاب له أديانه وليس دينًا واحدًا وحسب.

أكمل القراءة »

فلسفة الدولة في القرآن الكريم: المذاهب الأربعة في اختيار الخليفة في الثقافة الإسلامية

الشورى قيمة مغلقة من حيث ثبوت النص؛ إلا أنها قيمة مفتوحة من حيث الإنزال، وآلية التطبيق. لكن هل الشورى هي الديمقراطية من حيث الأصل؟ وهل والديمقراطية تطور لإنزال الشورى، أم بينهما تفاوت وتضاد؟

أكمل القراءة »

معضلات الصراع السياسي بين العلمانيين والإسلاميين

الحرية في الفكر العلماني تقوم على أساس تقديس حرية الفرد في الاختيار في كل شأن من شؤون حياته دون خسارة حقوقه في المجتمع وأمام القضاء. حرية الاختيار الفردي بالمفهوم العلماني تمنح الفرد حق اختيار من يحكمه وبأي دستور وقانون يحكمه.

أكمل القراءة »

قراءة: الإرهاب بين الإسلاموفوبيا والغربفوبيا

يكاد يكون مصطلح "الإرهاب" من أكثر المصطلحات ترددا في وسائل الإعلام وخطب السياسيين وبرامج المرشحين والأحزاب السياسية بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر حتى اليوم. وظفته كثير من الدول الكبرى كأحد وسائل الصراع الناجعة في تحقيق مصالحها.

أكمل القراءة »
شاركنا في نشر الصحافة المستقلة التي يحتاجها العالم العربي
القائمة الرئيسية