لندن - المملكة المتحدة 16/07/2019

آراء

عدنان إبراهيم ومحمد شحرور.. ومشروع التنوير العربي

بعد الردة النكوصية الصحوية التي أناخت بكلها على صدر الإنسان المسلم والعربي بالتحديد حتى لم يعد قادرا على رؤية مستقبله إلا في ماضيه المتضخم والمتكلس بالقدسية، المستقبل لمشاريع التنوير وهذه حتمية تاريخية وخاصة مشاريع تيار القطيعة التامة الذي يقوده مفكرون ملحدون ولاأدريون وربوبيون.

أكمل القراءة »

قراءة في أمن الموارد و الطاقة.. بحر قزوين أنموذجاً

غالباً ما يتم استخدام مصطلح أمن الطاقة للإشارة إلى إمدادات الغاز الطبيعي والنفط بما يحملانه من أهمية وقيمة عالمية. وتعتبر الدول التي تمتلك وفرة في موارد النفط والغاز ذات قيمة عالمية ودولية.

أكمل القراءة »

حسن البشام.. ودعوة الحوار والشفافية

اليوم نحن نجدد تلك الدعوة التي نادى بها البشام والعديد من الإصلاحيين قبل ٢٠١١ وبعده. لا نرى أمام السلطة خيارا آخر إلا أن تلبي تلك الدعوة لو كانت فعلا يهمها أمر وسلامة الشعب العماني، قبل أن تدفعه الظروف مجبرا للخروج إلى الشارع.

أكمل القراءة »

القضية الفلسطينية.. بين التدويل الإسلامي والإنساني

إن نزع القضية الفلسطينية من حجمها الطبيعي كمعاناة إنسانية، وانتهاكٍ صارخ لحقوق بشر كانت تقطن منطقة جغرافية تعرف بفلسطين، وحصرها في إطار ضيق كصراع ديني بين اليهود والمسلمين إدى إلى وأد القضية وتغييبها.

أكمل القراءة »

التوظيف السياسي للقانون… أداة للحكم

في دول الخليج حالات عديدة للتوظيف السياسي للقانون تهدف أغلبها إلى ضمان استمرار السلطة الحاكمة وتحقيق مصالح سياسية واقتصادية لفئة أو فئات معينة عبر تقويض القانون بطريقة تتماشى مع هذا الغرض، ونتيجة لذلك يتم إضعاف سلطة القانون.

أكمل القراءة »

الساكن المستقر

بعض المصطلحات باتت ترهب الساكن المستقر ولا يستطيع التعامل معها لأنها ستخرجه من دائرة الروتين المستقر ودوامة الحياة اليومية التي قد تكون لا تختلف كثيرا عن الحياة البهيمية من حيث الاهتمام في المأكل والمشرب والنوم والتكاثر؛ فهو لا يريد ولا يسعى لأكثر من ذلك.

أكمل القراءة »

ظواهر مجتمعية أسهم الاستبداد في خلقها لتسهم في إطالة عمره

يلاحظ في مجتمعاتنا العربية والخليجة خاصة، أن غالبية الساكنين -المواطنين في مفهوم الدول الدستورية الديموقراطية- تتعامل مع الحاكم ليس ككونه حاكما وقائدا يشغل مسؤولية إدارية قدر ما تنظر له كأب؛ فتحول من مسؤول وقائد إلى صفة أخرى عاطفية ليست لها علاقة بتاتا في شكل الدولة.

أكمل القراءة »

سوريا والسعودية: رأسا قطار الشرق الأوسط الجديد جيوسياسيا وآيديولوجيا

محمد بن سلمان، مهما اخلفنا أو اتفقنا معه، لأنه فوق كرسي الملك لدولة غنية ماديا وذات رقعة جغرافية كبيرة، والأهم وجود مقدسات المسلمين تحت كرسي ملكه؛ لا محاله فهو نقطة فارقة وقطيعة تاريخية سيظهر أثرها الإيجابي الأهم في المستقبل لكن ليس القريب.

أكمل القراءة »

بعد الملكية المطلقة أيهما نختار.. الجمهورية أم الدستورية؟

من الأسئلة التي أصبحت متكررة في الحوارات التي تتطرق لأنظمة الحكم في الخليج العربي، وأهم الاختلافات بينها: هل تؤيد النظام الجمهوري أم الملكية الدستورية بعد الملكية المطلقة؟ طبعا لا أحد يتحدث عن الملكية المطلقة لأنها باتت تقريبا مرفوضة حتى من قبل مؤيدي النظم الملكية ورافضي النظم الجمهورية.

أكمل القراءة »
شاركنا في نشر الصحافة المستقلة التي يحتاجها العالم العربي
القائمة الرئيسية